ميشيل سليمان وتمام سلام
ميشيل سليمان وتمام سلام

قال مصدر لبناني مطلع لصحيفة "رأي اليوم" إن المفاوضات الداخلية المتعلقة بشأن التوصل الى تاليف حكومي وصل إلى نتيجة ايجابية وذلك بعد أن استنفد رئيس الجمهورية ميشال سليمان والرئيس المكلف تمام سلام كل الأفكار والعروض، وأكد المصدر أنّ "اللمسات الأخيرة على الصيغة الحكومية باتت شبه جاهزة، ومسألة الاعلان ستتم خلال اسلاعات المقبلة ولن تتعدى 72 ساعة".
وكشف المصدر أنّ سليمان وسلام أجريا خلال اجتماعهما الأحد "على مدى ساعتين عرضاً شاملاً للحقائب والأسماء المنوي توزيرها، وخلص الاجتماع إلى أن يعود الرئيس المكلف خلال الساعات المقبلة إلى قصر بعبدا حاملاً معه مشروع تشكيلة حكومية عادلة وجامعة وميثاقية يتمثل فيها كل الفرقاء تمهيداً لتوقيع رئيس الجمهورية على مرسوم التأليف".

وحسب مقربين من رئيس الحكومة المكلف تمام سلام، للصحيفة فإنه استغل الاستعجال الأمريكي الطارىء لتمرير التشكيلة التي أنجزها في الساعات الأخيرة الماضية، والتي تستبعد حتى الآن "التيار الوطني الحر" الا اذا أسفرت الاتصالات التي يقودها رئيس تيار "المردة" النائب سليمان فرنجية تنازلات من قبل ميشيل عون، وهذا ما بات مستبعداً للغاية في ظل المواقف المسربة من الرابية والتي تؤكد رفض عون التنازل عن التمثيل المسيحي. 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.