جيمس كلابر
جيمس كلابر

 كشف مدير الاستخبارات الأمريكية "جيمس كلابر" في جلسة أمام الكونغرس اليوم أن الاتفاق الذي أبرم العام الماضي للتخلص من الأسلحة الكيماوية السورية جعل الرئيس بشار الأسد في وضع أقوى، وأن لا فرصة للمعارضة بحمله على ترك السلطة، أو تنحيته.

وقال كلابر "الاحتمالات في الوقت الحالي تشير إلى أن الأسد أصبح الآن في وضع أقوى فعلياً عما كان عليه عندما ناقشنا الموضوع العام الماضي بفضل موافقته على التخلص من الأسلحة الكيماوية مع بطء هذه العملية."

وأضاف كلابر إن "حكومة الأسد ستظل في السلطة على الأرجح في غياب اتفاق دبلوماسي على تشكيل حكومة انتقالية جديدة وهو ما يعتبره كثير من المراقبين أمراً بعيد المنال".

ورداًعلى أسئلة من رئيس اللجنة النائب الجمهوري "مايك روجرز" أوضح مدير وكالة المخابرات المركزية "جون برينان" أن "المتشددين المرتبطين بالقاعدة أقاموا معسكرات تدريب في سورية والعراق وقد تستخدم في شن هجمات في المنطقة وخارجها".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.