شكري بلعيد
شكري بلعيد

 أعلنت وزارة الداخلية التونسية مقتل 7 "عناصر إرهابية" في اشتباكات مع قوات أمنية وعسكرية، في مدينة رواد في محافظة أريانة القريبة من العاصمة التونسية، وأكد وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو خلال مؤتمر صحفي أن "بين الإرهابيين القتلى في رواد كمال القضقاضي المتهم بقتل المعارض شكري بلعيد قبل سنة من اليوم، مشيراً إلى أن "هذه افضل هدية يمكن ان نقدمها إلى التونسيين في ذكرى اغتيال بلعيد".

وفي المؤتمر الصحافي نفسه، عرض المتحدث باسم الداخلية محمد علي العروي صوراً من داخل منزل رواد، وقال "هذه صورة للإرهابي كمال القضقاضي. كان يرتدي حزاما ناسفا"، مضيفاً أن المنزل كان مليئاً بالمتفجرات.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.