مقاتلون من جماعة "أنصار الله"
مقاتلون من جماعة "أنصار الله"

 توصلت قبائل "حاشد" الثلاثاء لاتفاق صلح مع الحوثيين منقلبين بذلك على آل الأحمر الذين كانوا يتزعمون هذا التجمع القبلي والذين منيوا بخسائر فادحة في المعارك مع الحوثيين، وكان آل الأحمر الذين يحظون بدعم من أجنحة حاشد ومن السلفيين ومن تجمع الاصلاح الذي يمثل الإخوان المسلمين، خاضوا معارك قاسية ضد الحوثيين وحلفائهم في معاقل قبائل حاشد في محافظة عمران الشمالية.
وكان الحوثيون سيطروا الأحد على منزل آل الأحمر بعد فشل عدة محاولات لوقف اطلاق النار، فيما انسحب مقاتلو آل الاحمر من منطقة المعارك.
ليؤكد بعدها شيخ قبلي لوكالة "فرانس برس" أنه “تم التوصل الى صلح بين الحوثيين وحاشد من دون آل الأحمر”، وينص الاتفاق على وقف كل أشكال الاقتتال بين الطرفين وتاكيد مبدأ التعايش وفتح الطرقات والسماح للحوثيين الذين يتخذون اسم “انصار الله” بـ”التحرك بأمان في بلاد حاشد”.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.