داعش لمسيحيي سورية: إما اعتناق الإسلام أو ترك البلاد أو سيتم سبى نسائكم وبناتكم
داعش لمسيحيي سورية: إما اعتناق الإسلام أو ترك البلاد أو سيتم سبى نسائكم وبناتكم

بعد الفتاوى الغريبة التي أطلقتها "داعش" وبعد الفرمانات المتعددة لتسيير أمور العباد كما اسمتها ، أطلت ببيان أشارت فيه إلى أنها ستعقد ظهر اليوم اجتماعا لتقرير مصير المسيحيين في الرقة.
وتعتبر "داعش" أن هناك خيارين امام المسيحيين فإما ان يشهروا اسلامهم على الطريقة الداعشية وإما ان يغادروا المدينة وإلا ستعمد الى ادخال رجال الى منازلهم يعيشون لاسابيع مع نسائهم.

قرار داعش هذا ترك استياء كبيرا لدى اهالي الرقة ليس فقط المسيحيين بل المسلمين ايضا الذين لم يشعروا باي يوم من الايام انهم يختلفون عن مواطنيهم بالحقوق والواجبات لا بل كانوا يتقاسمون الافراح والاحزان ولا يمكن التفرقة بين مسلم او مسيحي حتى بالاسماء ، ولكن ما باليد حيلة يفيد احد ابناء الرقة على صفحته الفايسبوكية كاشفاً ان التطرف الداعشي يطال كل أبناء الرقة من كافة الطوائف سواء عبر مصادرة الممتلكات أو تدفيع الجزية أو القتل والتنكيل والمحاكم الشرعية.

ويقول مراقبون ان قرارات "داعش" لا تطال المسيحيين فقط بل المسلمين المعتدلين ايضا ولا تقتصر على فتاوى تخص النساء بل للرجال ايضا ممنوعاتهم حيث صدرت فتاوى بمنعهم من التدخين واغلاق المحال التجارية اوقات الصلاة وتفتيشهم بالشوارع كالسارقين لسحب علب السجائر منهم وجلدهم.

ويكشف أهالي الرقة ان تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا عمد الى انشاء كتيبة نسائية تدعى "كتيبة الخنساء للمهام الخاصة" مهمة المنضويات فيها متابعة كل فتيات المدينة وإجبارهنّ على لبس النقاب.
وتفيد معلومات صحافية ان نساء الكتيبة ينظمن دوريات في الشوارع من خلال سيارة كبيرة مدهونة بالطين ويعمدن الى توقيف النساء اللواتي لا يضعن النقاب واهانتهن بالقول: "يا كافرة .. اين النقاب .. يا سافرة ليش مو منقّبة ؟؟ مطالعة وجهك يا مشركة؟ "، ثم ويعمدن الى جرّها إلى حافلة صغيرة تقف جانبا وسوّقها إلى مقر داعش الأساسي في مبنى المحافظة ليتم جلدها واستدعاء ولي امرها.

وتضيف المعلومات أن المرأة التي تسير في الشارع من غير محرم فلها نصيبها أيضا الوافر من الشتم والتنكيل والتهديد بالحبس والجلد اذا سارت مجدداً من غير محرم

وكانت "داعش" في وقت سابق قد اصدرت بيانات متتالية اعلنت فيها عن سلسلة ممنوعات أبرزها:
1 – يمنع ارتداء الفتاة للجينز والكنزة ويجب ارتداء اللباس الاسلامي العباية والبرقع ويمنع وضع المكياج.
2 – يمنع التدخين والاركيلة ويعاقب من يخالف بقطع الاصبعين " السبابة و الوسطى " و في حال عددم الالتزام فتتراوح العقوبة بين / 80 / جلدة و تصل للإعدام .
3 – تغلق محلات الحلاقة الرجالية ويمنع تقصير الشعر . ويعاقب من يخالف " بالإعدام "
4 – يمنع وضع الملابس النسائية على واجهات المحال ويجب ان تكون البائعة انثى.
5 – تغلق محلات الخياطة النسائية في حال تواجد ذكر في المحل.
6 – تزال كل الآرمات والاعلانات التي توضع لمحلات الكوافير النسائية.
7 – يجلد 70 جلدة كل من يتداول كلمة “داعش”.
8 – يمنع زيارات النساء لأطباء النسائية بقصد المعالجة.
9 – يمنع تمشيط الشعر بالتسريحات الحديثة و وضع أي شيئ على الشعر بالنسبة للشباب و يعاقب المخالف بالجلد / 80 / جلدة
10- يمنع ارتداء بنطال الجينز بالنسبة للشباب ذو الخصر الساحل .
11 - يمنع جلوس النساء على الكراسي .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.