الخارجية الروسية
الخارجية الروسية

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، خلال لقائه بأحمد الجربا، رئيس الائتلاف المعارض في موسكو: "نعتبر مجيء وفد الائتلاف إلى مونترو للمشاركة في افتتاح المؤتمر الدولي الخاص بسورية، ثم مشاركته في الجولة الأولى من المحادثات، دليلا على اعتماد خيار الحل السلمي للنزاع الدموي".
وأضاف الوزير لافروف: "نعرف أن هذا الأمر لم يكن يسيرا إذ يبقى الكثيرون يراهنون على رفض أي حوار، متطلعين إلى تنفيذ السيناريو العسكري".
وقال لافروف إن الهدف من المحادثات التي تجريها روسيا مع "كافة الأطراف السورية" فهم مواقف الأطراف وتنظيم الحوار الشامل، مؤكدا أن روسيا تحثّ جميع الأطراف الأخرى، وعلى الأخص "شركاء دول المنطقة الأميركيين والأوروبيين"، على إجراء المحادثات مع جميع أطراف النزاع السوري.
وأضاف الوزير لافروف أن روسيا تدعو إلى الحوار مع القوى السياسية السورية، وترفض الحوار مع القوى "الإرهابية".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.