هولاند يتعين على بوتين الضغط على دمشق لتحقيق المرحلة الانتقالية
هولاند يتعين على بوتين الضغط على دمشق لتحقيق المرحلة الانتقالية

اكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ضرورة جلوس كافة اطراف الازمة السورية حول طاولة الحوار في مؤتمر "جنيف-2" الذي يجب عقده بأسرع وقت ممكن.وقال هولاند في مؤتمر صحفي عقب قمة مجموعة الثمانية الكبار في إيرلندا الشمالية يوم الثلاثاء 18 يونيو/حزيران انه بغض النظر عن الذرائع المختلفة لتأجيل المؤتمر(جنيف-2) تم التأكيد على ضرورة مشاركة جميع الاطراف في هذا المؤتمر الدولي بهدف بحث تفاصيل المرحلة الانتقالية، معتبرا ان على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "ان يضغط على النظام السوري لبدء المرحلة الانتقالية (...) بالتفاوض من اجل التوصل الى اتفاق بشأن الحل في سورية".واكد هولاند كذلك ان المشاركين في قمة مجموعة الثماني الكبار نددوا باستخدام السلاح الكيميائي في سورية، وقال "اتفقنا على اطلاق تحقيق دولي حول ذلك للتأكد من استخدامه، ورفع نتائج التحقيق الى مجلس الامن".واشار الى انه "بالطبع لم يكن من المتوقع ان تحل القضية السورية في اجتماعات المجموعة، ولكن كان علينا تحديد الاطار لحل الازمة".وفي ما يتعلق بمشاركة ايران في مؤتمر "جنيف-2"وهو ما كانت ترفضه باريس، اعلن هولاند بصدد مشاركة نظيره الايراني المنتخب حديثا حسن روحاني في المؤتمر: "لننتظر تصريحات الرئيس الايراني الجديد" ولكني "اقول لكم ما هو موقفي: إذا كان بامكانه ان يكون مفيدا ..فنعم سيكون موضع ترحيب"، في تطور لموقف فرنسا السابق.




اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.