صورة تظهر تحرك الصخرة من مكان إلى آخر
صورة تظهر تحرك الصخرة من مكان إلى آخر

رُفعت دعوى قضائية ضد وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" لإخفائها معلومات حول "الصخرة" الغريبة التي ظهرت من مصدر غير مفهوم أمام مسار المسبار كيوريوسيتي، وتقدم بالدعوى إلى محكمة كاليفورنيا الدكتور "راون جوزيف" ويطالب فيها إجبار وكالة "ناسا" بإجراء فحوصات علمية دقيقة على "الجسم البيولوجي المزعوم"، وهي عبارة عن صخرة ظهرت على مسار مسبار كيوريوسيتي، التقطت صورة لها في الثامن من شهر كانون الثاني من العام الجاري، ولم تكن في ذلك المكان قبل 12 يوماً من التقاط الصورة، كان التفسير الذي قدمته وكالة "ناسا" هو أن الصخرة قد تكون تحركت من مكان آخر بفعل حركة عجلات المسبار. ولكن الدكتور جوزيف يشكك بشدة برواية "ناسا" وعبر عن استغرابه من اللامبالاة في التعامل مع الحدث بقوله أن "أي انسان بالغ أو مراهق أو طفل لديه قليل من الفضول، لكان اقترب وفحص بشكل دقيق هذا الجسم الغريب الذي ظهر على بعد خطوات منهم ولم يلحظوه قبل 12 يوماً". كما يعتقد جوزيف أن الجسم هو أحد أنواع الفطريات المشابهة بخصائصها للفطريات الأرضية التي تنمو بسرعة.

ومن جهتها أوضحت "ناسا" أنها لن تناقش مسألة تخضع للإجراءات القانونية حالياً، ولكنها أكدت أنها مستمرة في البحث العلمي وستشكف عن أية معلومات جديدة حول الصخرة الغريبة، وصرّح أحد المسؤولين في وكالة "ناسا" أن "ايجاد أدلة على الحياة في كواكب أخرى هو هدف هام بالنسبة لناسا، ولكن الأدلة يجب أن تكون قطعية من أجل الإعلان عن اكتشاف كهذا".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.