كوبا والإكوادور تستنكران تصرف الولايات المتحدة تجاه طائرة الرئيس الفنزويلي
كوبا والإكوادور تستنكران تصرف الولايات المتحدة تجاه طائرة الرئيس الفنزويلي

على خلفية رفض الولايات المتحدة السماح لطائرة الرئيس الفنزويلي مادورو المتجهة إلى الصين بعبور مجالها الجوي، استنكرت كوبا والإكوادور الأمر,

ووصف وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز القرار الأمريكي بأنه انتهاك لأصول الأمم المتحدة واتفاقية فيينا و"غير مبرر وغير ودي", "وبأنه إهانة لأمريكا اللاتينية بأكملها". وأكد أن مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي تنوي طرح هذه القضية للمناقشة في الجمعية العامة للأمم المتحدة. 

من جانبها ذكرت وزارة الخارجية الإكوادورية هي الأخرى أن واشنطن "انتهكت أصول القانون الدولي التي تنص على حماية طائرات رؤساء الدول".

إلا أن وزارة الخارجية الأمريكية ذكرت في وقت لاحق أن إذن العبور صدر متأخرا بسبب تأخر فنزويلا في التقدم بطلب العبور وأيضا لأن طائرة مادورو لم تكن طائرة رسمية لرئيس دولة. وصرح مادورو نفسه في وقت سابق بأن طائرته تابعة لشركة "كوبانا دي أفياسيون".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.