تفجير الهرمل
تفجير الهرمل

كتبت صحيفة "النهار" تعليقاً على تفجير الهرمل "استراحت المحركات السياسية الرامية إلى تأليف الحكومة في عطلة نهاية الأسبوع، لتنشط في الوقت المستقطع، التفجيرات الانتحارية، التي حطت رحالها أمس في منطقة الهرمل، حاصدة المزيد من القتلى والجرحى، ومذكرة بالمستوى الخطير الذي بلغه الانفلات الامني".

وأضافت الصحيفة "ففيما قطعت الأجهزة الأمنية في الفترة الأخيرة شوطاً مهماً على طريق الكشف عن بعض عمليات التفجير التي استهدفت عدداً من المناطق اللبنانية، وتوصلت إلى اعتقال الرؤوس المدبرة أو الناشطة فيها، لا تزال هذه المساعي عاجزة عن احتواء الحالة الإرهابية التي باتت الساحة اللبنانية بيئة حاضنة لها.

وتابعت "قد جاءت التقارير الامنية والمعلومات المتوافرة في حوزة الاجهزة الأمنية معطوفة على تقارير أمنية غربية لتؤكد حجم الانكشاف الأمني الداخلي، والذي جاء كلام وزير الداخلية والبلديات مروان شربل عقب انفجار الهرمل امس ليؤكد هذه المخاوف إذ قال ان ما يحصل كبير وأكبر من لبنان، مشيراً إلى أن الوضع الأمني غير مستقر ويتطور كل يوم نحو الأسوأ. وكشف شربل عن وجود عدد كبير من السيارات المسروقة المعدة للتفجير، ما يشي بعجز الاجهزة الامنية عن تعقب هذه السيارات وضبطها رغم المعلومات المتوافرة لديها، بحيث تبدو هذه الأجهزة وكأنها على سباق مع التفجيرات".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.