إزعاج الجيران دفعه لمحاولة تفجير الشارع
إزعاج الجيران دفعه لمحاولة تفجير الشارع

سجن رجل بريطاني في الرابعة والخمسين من العمر لمدة عامين وستة أشهر لمحاولته تفجير الشارع الذين يقيم فيه، بعد أن ضاق ذرعاً بسلوك جيرانه.

وقالت صحيفة "ديلي ميرور" إن، مايكل لوتون، أشعل النار في محطة للتزود بالوقود في محاولة للتسبب بدمار للشارع الذي يقيم فيه ببلدة مايل هاوس في مقاطعة ستافوردشاير.

وأضافت أن لوتون وصل إلى فورة غضبه بعد قيام جيرانه بتحطيم نوافد منزله، وإفراغ إطارات سيارته من الهواء، وإلقاء البيض على منزله، وخطط لتدمير الشارع بأكمله من خلال تفجير محطة البنزين المحلية في محاولة للانتقام من جيرانه مرة واحدة وإلى الأبد.

وأشارت الصحيفة إلى أن لوتون توجه إلى محطة البنزين وبحوزته شمعة ودلو وقام بقطع خراطيمها في محاولة لإشعال حريق، غير أن مضخات البنزين ولحسن الحظ كانت مغلقة ونجح فقط في إشعال حريق صغير في قاعدة مضخة واحدة.

وقالت إن لوتون قام بتسليم نفسه للشرطة، واعترف لاحقاً أمام محكمة التاج بمدينة ستوك أون ترينت بتهمة محاولة التسبب باشعال حريق وعدم الاكتراث فيما إذا كان ذلك سيعرض حياة الآخرين للخطر، وقضت بسجنه لمدة عامين وستة أشهر.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.