واشنطن تدرس باهتمام المعلومات عن السلاح الكيميائي التي قدمتها سورية
واشنطن تدرس باهتمام المعلومات عن السلاح الكيميائي التي قدمتها سورية

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف، أن سورية وجهت وثيقة أولية إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن ترسانتها الكيميائية. وتدرس الولايات المتحدة باهتمام هذه الوثيقة سوية مع الأعضاء الآخرين في المنظمة.

وأشارت هارف إلى أن الخطوة التالية يجب أن تكون إحالة الوثيقة إلى الهيئة التنفيذية للمنظمة, وهذا ما يتسم بأهمية حيوية لتطبيق اتفاقيات جينيف على حد قولها،وقالت هارف أنها لاتريد استباق الأحداث بشأن باقي الخطوات التي ستتخد بشأن سورية.


 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.