مركز لزراعة وإنبات جلد الإنسان في سيبيريا
مركز لزراعة وإنبات جلد الإنسان في سيبيريا

بدأ مختبر يتخصص بزراعة جلد الإنسان بالعمل في معهد التقنيات الخلوية الطبي في يكاترينبورغ الروسية. ويختص المختبر بإنماء طبقة من النسيج الضام. وتؤمن خلايا هذه الطبقة التئاما أسرع للغلاف الجلدي أثناء معالجة الحروق.

وسيؤمن هذا المختبر إنتاج تلك المادة الحيوية الضرورية والتي بإمكانها إنقاذ حياة آلاف من المصابين الذين يحتاجون إلى زرع الجلد. كما يمتلك المعمل طاقات إنتاجية لإنماء الخلايا الجذعية. وتساوي قيمة الروبوت الذي يتحكم في عملية الإنتاج بكاملها 40 مليون روبل (1.13 مليون دولار تقريبا). تحتاج عملية إنتاج الخلايا إلى مادة حيوية يتم الحصول عليها عن طريق متبرّع. وتستخرج أرومة ليفية من شريحة الجلد وتوضع في زجاجة صغيرة ثم ينقلها الروبوت بذراعه إلى محاضن حيث تشكل الظروف المطلوبة لعملية الإنماء من ناحية درجة الحرارة ونسبة ثاني أكسيد الكربون في الهواء وغيرهما. وتستغرق العملية عدة أيام.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.