الإبراهيمي: فجوة واسعة بين الفريقين السوريين وإنما هناك أرضية مشتركة
الإبراهيمي: فجوة واسعة بين الفريقين السوريين وإنما هناك أرضية مشتركة

دعا المبعوث الأممي إلى سورية "الأخضر الإبراهيمي"، فريقي النزاع في سورية إلى "العودة للمفاوضات في جنيف في 10 شباط، حيث أعلن الائتلاف حضوره، أما الوفد الحكومي السوري، فطلب مهلة لمراجعة القيادة"، لافتاً إلى أن "الفجوة بين الفريقين تبقى واسعة ولا مجال لإنكار هذا الأمر، إنما هناك أرضية صغيرة مشتركة لا يعترف بها الفريقان".
وفي مؤتمر صحافي، أضاف الإبراهيمي أن "فريقي النزاع السوري يفهمان ان النزاع السوري خلق معاناة كبيرة للشعب، ويعترفان بانه يجب إنهاء هذا النزاع بسرعة"، آملاً ان "يضاعف الجانبان جهودهما لإغتنام الفرص وعلى الأقل لتقليل مستوى العنف على الأرض"، مضيفاً ان "الجانبين يعتقدان أن مستقبل سوريا لا يمكن ان يحدده إلا الشعب السوري نفسه من خلال الطرق السلمية ومن دون أي تدخل أجنبي، وهما أيضاً ملتزمان بضمان وحدة البلاد، وأنه يجب أن تُحترم ولن تكون هناك أي خسارة لأية أراضٍ".

وأشار الإبراهيمي إلى أن ا"لائتلاف سيوسع مشاركته في المفاوضات القادمة"، أملاً في أن "تتحاور المعارضة السورية، وأن يتشكل وفد منها يحظى بالمصداقية".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.