وزارة العمل السورية تناقش خطة لاستيعاب اليد العاملة
وزارة العمل السورية تناقش خطة لاستيعاب اليد العاملة

أعلن وزير العمل حسن حجازي، أن الوزارة أتمت إعداد خطة لاستيعاب قوة العمل بشكل كامل، موضحاً أن الوزارة سترسل مذكرة إلى رئاسة مجلس الوزراء، بخصوص العمال المتعاقدين، الملتحقين بالخدمة الإلزامية، حيث تم اعتبارهم على رأس أعمالهم.

وأشار حجازي، إلى أن المحاكم العمالية قائمة، لافتاً إلى أن القضايا فيها لا تتجاوز 6 آلاف قضية، مبيناً أن سبب تعطيل تلك المحاكم هو اعتذار أصحاب العمل عن تسمية ممثليهم فيها بالإضافة الى عدم قدرة غرف الصناعة والتجارة والسياحة على دفع تكاليف ممثليها.‏

أما حول العمال المعينين بعقود موسمية، أوضح الوزير أنه لا يوجد ما يمنع أي جهة عامة أن تتبع إجراءات وأصول التعيين الصادرة بالقرار رقم 66 تاريخ 10 / 10 / 2013، وأن تتحول عقودهم من موسمية الى سنوية، موضحاً أن العقد الموسمي لا يجوز أن يتجدد أكثر من مرة واحدة، بحيث يعتبر ذلك مخالفة.

وفيما يتعلق بتعديل قانون العمل، أكد حجازي أن التعديل بمراحله الأخيرة وسيرسل إلى مجلس الشعب لمناقشته بعد صياغته بالشكل القانوني، أما قانون العاملين الأساسي فهو قيد التعديل وسيطرح على الجهات المختصة.‏

وبينت وزارة العمل أن قوة العمل في سورية تقدر بنحو 5.815 ملايين عامل، حيث بلغ المتعطلون منهم نتيجة الأحداث نحو 866 ألف عامل من أصل قوة العمل الإجمالي المذكورة منهم نحو نسبة 17% في قطاع البناء.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.