قاضي دمشق الشرعي يناقش قانون رفع سن أهلية زواج القاصر
قاضي دمشق الشرعي يناقش قانون رفع سن أهلية زواج القاصر

كشف القاضي الشرعي الأول بدمشق محمود معراوي، أنّه تم تشكيل ورشات عمل للنظر في إمكانية تعديل بعض المواد في قانون الأحوال الشخصية، من ضمنها سن أهلية الزواج للفتاة، حيث قال: "إنّه من الممكن رفع أهلية زواج القاصر إلى سن 18 سنة بعدما كان اكتمال أهليتها في سن 17 سنة، كخطوة لتوحيد سن اكتمال أهلية الزواج بين الشاب والفتاة".

وأشار المعراوي إلى أنّ نسبة زواج القاصرات في "المحكمة الشرعية" بلغت 10% أي ما يعادل 2100 عقد من أصل 17 ألف عقد زواج في 2013، وعدد حالات طلاق القاصرات لم يتجاوز 75 من أصل 4845 حالة طلاق في ذات العام، مشيراً إلى أنّ القضاء السوري يشترط حضور ولي الأمر الأب أو الجد لتثبيت عقد الزواج، وأنّ سن الزواج لمن أتمت الثالثة عشرة، واكتمال أهلية الزواج لمن أتمّت سن السابعة عشرة.

كما أكد معراوي على ضرورة اتخاذ الإجراءات المناسبة باعتبار أنّ زواج القاصرات سبب مشكلة اجتماعية كبيرة، ولا يوجد مشكلة بالنسبة للشباب، حيث سجّلت المحكمة الشرعية حالتين فقط لزواج شباب قُصّر، حيث سبق أن أعلن في وقت سابق أنّ عدد معاملات زواج القاصرات دون سن أهلية الزواج، بلغ أكثر من نصف معاملات الزواج في دمشق وريفها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.