تورط جمعيات اهلية بالفساد الإغاثي.. ومعايير جديدة لوزارة الشؤون الإجتماعية
تورط جمعيات اهلية بالفساد الإغاثي.. ومعايير جديدة لوزارة الشؤون الإجتماعية

أشار فراس نبهان مدير الخدمات الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، إلى أن الوزارة وضعت معايير جديدة لاعتماد عمل الجمعيات الأهلية، بعد إلغاء عمل 5 جمعيات تورطت بالفساد في عملها الإغاثي، مبيناً أن إلغاء هذه الظاهرة سيتم عبر بطاقة الإغاثة الموحدة، حيث تقوم الوزارة بإنشاء قاعدة بيانات للمهجرين في المحافظات، وفق منظومة عمل مؤلفة من عدة لجان.

ولفت نبهان إلى أنّ متابعة عمل الجمعيات الأهلية في سورية بحاجة لكادرٍ ضخم، حيث بلغ عدد الجمعيات في سورية 1462جمعية، مشيراً إلى أنّ المساعدات المتنوعة التي يُقدّمها الجانب الحكومي تصل إلى نسبة 80% وما تبقى من جمعيات أهلية ومنظمات دولية يصل إلى 20%.

حيث انتشر مؤخراُ بيع المعونات العينية التي تُقدّمها المنظمات الدولية، والجهات الحكومية والأهلية، في المحال وعلى الأرصفة والبسّطات، دون أن تشطب عبارات تؤكّد أنّها غير مخصصة للبيع، وأنّها مستوردة لمصلحة منظمات وجمعيات الإغاثة، والجدير بالذكر أن رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي، قد أعلن مؤخراً أنّه تم رفع قيمة ما رصدته الحكومة من موازنة 2013 والتي بلغت 30 مليار ليرة إلى 50 مليار ليرة في موازنة 2014 بهدف تقديم الدعم والتعويض للمتضررين.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.