الوكالة الدولية للطاقة الذرية تبحث في الشق العسكري لبرنامج طهران النووي
الوكالة الدولية للطاقة الذرية تبحث في الشق العسكري لبرنامج طهران النووي

صرح يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أنه بعد التقدم الذي تحقق مؤخراً في الملف النووي الإيراني، حان الوقت لمعالجة مسائل أكثر صعوبة مثل الشق العسكري المحتمل لهذا البرنامج.

وقال أمانو "باشرنا باتخاذ تدابير عملية يسهل تنفيذها، ثم ننتقل إلى مسائل أكثر صعوبة، ونود بالتأكيد ضم المسائل المتعلقة بالبعد العسكري المحتمل في المراحل المقبلة"، وذلك في لقاء مع وكالة "فرانس برس".

وكانت الوكالة قد نشرت تقريراً شديد اللهجة عام 2011  يشير إلى احتمال أن تكون طهران قد سعت إلى صناعة القنبلة الذرية قبل 2003 أو بعد ذلك التاريخ، ولكن إيران رفضت التقرير وهي تنفي على الدوام أنها سعت أو تسعى إلى امتلاك ترسانة نووية عسكرية.

يذكر انه بعد عامين من المفاوضات غير المثمرة توصل الجانبان في 11 تشرين الثاني الماضي إلى اتفاق مرحلي أول، لم يتطرق إلى المسائل المتعلقة باحتمال وجود شق عسكري في برنامج طهران النووي.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.