الخارجية الأميركية: الخيار العسكري ضد سورية لم يستبعد
الخارجية الأميركية: الخيار العسكري ضد سورية لم يستبعد

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي أن "الخيار العسكري ضد سورية لم يستبعد أبداً عن الطاولة، لكن واشنطن تمضي الآن في المسار الدبلوماسي سواء في ما يتعلق بالاسلحة الكيميائية أو مفاوضات جنيف"، لافتةً الى أن "اميركا تشعر بالقلق من فشل الحكومة السورية نقل كل العناصر الكيميائية إلى ميناء اللاذقية"، مشيرةً إلى أن "شهراً كاملاً انقضى على تاريخ 31 كانون الأول الذي حددته منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإزالة كل المواد الكيميائية الأكثر خطورة، و6 أيام تفصلنا فقط عن موعد إخراجها من سورية".
وأشارت إلى ان "سورية نقلت أقل من 5% من المواد الكيميائية إلى الميناء، ويفترض أن تتخذ فوراً خطوات للوفاء بالتزاماتها".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.