المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم
المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم

وصفت طهران خطاب الرئيس الأمريكي بارك أوباما حول إيران والمنطقة بأنه غير واقعي وغير بناء.

واعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم أن "خطاب أوباما استنباط خاطئ عن التزام إيران بسلمية برنامجها النووي"، مؤكدة أن رغبة طهران في المفاوضات جاءت لإيجاد "فرصة جديدة أمام البلدان الغربية من أجل اقامة نوع آخر من العلاقات مع الشعب الإيراني والعمل على بناء الثقة مع هذا الشعب وإزالة أي هواجس ازاء البرنامج النووي الايراني".

وأضافت أفخم أن "أمريكا تعتبر منع إيران من الحصول على السلاح النووي من أهم مكتسباتها في الوقت الذي لا تمتلك هذه المزاعم أي مصداقية، مشددة على أن إيران لم ولن تسعى للحصول على سلاح نووي. وأشارت أفخم إلى أن إيران ملتزمة بتنفيذ اتفاق جنيف معتبرة انه من خلال تنفيذ الجانب الاخر وخاصة امريكا بالتزامتها يمكن ان يوفر فرصة للوصول الى حل شامل في فترة قصيرة.

وقالت أفخم أن أمريكا مادامت تتهم أطرافا بالإرهاب في لبنان وتتغاضى عن جرائم مجموعات إرهابية أخرى، فانها لن تحول دون وقف هذه الجرائم بل تسعى إلى منحها غطاء قانونيا ايضاً. وشددت افخم انه مادام هناك فهم غير صحيح حول جذور الإرهاب والأزمات المترتبة عليه، فانه من الصعب مواجهته.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.