المخابرات الأمريكية: أكثر من 7 آلاف أجنبي متشدد يقاتلون في سورية
المخابرات الأمريكية: أكثر من 7 آلاف أجنبي متشدد يقاتلون في سورية

قال مديرو أجهزة مخابرات أمريكية لمشرعين، أمس الأربعاء أن "أكثر من سبعة آلاف متشدد أجنبى يقاتلون إلى جانب مسلحي المعارضة فى سورية، وأن بعضهم يتم تدريبهم كى يعودوا إلى أوطانهم لشن هجمات".

ويزيد العدد، الذى ذُكر أثناء جلسة للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكى، كثيراً عن الأعداد السابقة التى كانت تتراوح بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف مقاتل أجنبي فى سورية، كما تأتي بعد ما تردد عن أنباء هذا الأسبوع بأن الكونجرس أقر سراً تقديم مزيد من التمويل لإرسال أسلحة إلى مقاتلي المعارضة "المعتدلة" فى سورية.

وقال مدير المخابرات الوطنية الأمريكية جيمس كلابر لأعضاء اللجنة "نعتقد فى الوقت الراهن أن ما يزيد على سبعة آلاف مقاتل أجنبي جاؤوا من نحو 50 بلداً، بينها دول كثيرة فى أوروبا والشرق الأوسط".

وفى إفادته أمام الاجتماع السنوي للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ عن التهديدات الأمنية العالمية، قال كلابر "هذا يمثل مبعث قلق كبير ليس لنا فحسب بل لهذه البلدان أيضاً"، مضفاً أن "وكالات المخابرات الأمريكية رصدت ظهور مجمعات تدريب للمقاتلين الأجانب فى سورية..

وقال مسئول أمريكى، إن أجهزة المخابرات الأمريكية لم تذكر فى السابق علناً رقم السبعة آلاف، رغم أنه ظهر فى التقارير السرية لهذه الأجهزة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.