ديبلوماسي لـ"الديار": وقف إطلاق النار يتطلب سحب القوات الأجنبية من سورية
ديبلوماسي لـ"الديار": وقف إطلاق النار يتطلب سحب القوات الأجنبية من سورية

أكّد مرجع دبلوماسي مطلع في حديث لـ"الديار" انه "لم يتغيّر أي شيء في مؤتمر جنيف 2 فيما يتعلّق بقراءة كلّ من وفدي الحكومة والمعارضة السورية لكيفية تطبيق ما تمّ التوافق عليه في جنيف1 لا سيما بند تشكيل حكومة انتقالية من قبل السوريين أنفسهم، والتي من الممكن أن يُشارك فيها أعضاء الحكومة السورية الحالية، على ما جاء في نصّ البيان".
وتحدث المرجع أن "وقف إطلاق النار فيتطلّب قبل التوافق عليه من وفدي الحكومة والمعارضة، أن يسبقه طلب انسحاب كلّ القوّات الأجنبية التي تُحارب في سورية. فبإمكان الحكومة الطلب من قوّاتها وقف إطلاق النار والالتزام بهذا الأمر، غير أنّ المعارضة لم تُظهر قدرتها حتى الآن في أن تتوحّد أولاً فكيف ستتمكّن من أن تمون على كلّ المجموعات المسلحّة التي تعد أكثر من 400 فصيل".
وأوضح أنّ "هناك اليوم 83 دولة تُشارك في القتال في سورية، وقد سمعنا بعض الوزراء الغربيين يتحدّثون عن أعدادهم، ويبدون تخوّفهم من ارتدادهم إلى بلدانهم، لكن لم نسمع أي صوت يُنادي هؤلاء بالانسحاب من سورية في اجتماع مونترو على وجه السرعة"

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.