لاجئيين سوريين
لاجئيين سوريين

قامت وزارة الخارجية المغربية باستدعاء السفير الجزائري في المغرب وعبرت له عن استيائها الشديد حول ترحيل السلطات الجزائرية لأكثر من 70 مواطناً سورياً نحو التراب المغربي.

وكشف بيان صادر عن وزارة الخارجية المغربية يوم أمس الثلاثاء أن الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون "أمبركة بوعيدة"، استدعت إلى مقر الوزارة سفير الجزائر بالرباط لإبلاغه الاستياء الشديد للمملكة المغربية، على إثر ترحيل السلطات الجزائرية نحو التراب المغربي، ما بين الأحد 26 والثلاثاء 28 كانون الثاني أكثر من 70 مواطنا سورياً.

وكانت الجزائر قد نفت على لسان الناطق الرسمي باسم وزارة خارجيتها عمار بلاني، نفياً قاطعاً ترحيلها لرعايا سوريين يوجدون على أراضيها باتجاه المغرب، ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية قول بلاني في تصريح "أفند بشكل قاطع هذا الخبر الكاذب وأؤكد على ضرورة عدم تصديق الادعاءات المغرضة التي تطلقها يومياً تلك المواقع الإلكترونية المزعومة لبلد جار والتي تخصصت في المناورات الاعلامية المقززة المعادية للجزائر"، وأضاف أن "الجزائر لا تطرد الرعايا السوريين الموجودين على أراضيها لأن هؤلاء استقبلوا في الجزائر في إطار التضامن والأخوة ونحن نتمنى لهم إقامة طيبة بيننا في ظل الكرامة وعودة قريبة إلى بلادهم بمجرد توفير الشروط الأمنية لهم".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.