لونا الشبل
لونا الشبل

كشفت عضو الوفد الحكومي السوري "لونا الشبل" ما جرى خلال الجلسة الصباحية بين وفدي الحكومة والمعارضة السوريين، حيث افتتحت الجلسة برد الوفد السوري على المداخلة التي قدمها الائتلاف يوم أمس حول بعض النقاط التي يرونها في جنيف، فيما أصر الوفد السوري على مناقشة بنود جنيف بندا بنداً، وخاصة البنود الأولى المتعلقة بوقف العنف والإرهاب، لذلك عندما يراد التحدث عن البند التاسع يجب أولاً أن يتم الانتهاء من كافة البنود ابتداء بالبند الأول والثاني ووصولاً للتاسع.

وأضافت الشبل أن الابراهيمي قرأ بعد النقاط المتعلقة بالبند التاسع فقط دون أية مناقشة، أما غداً فسيتم مناقشة بند وقف العنف والإرهاب كأول بند من بنود جنيف، وبعد ظهر اليوم هنالك جلسة تشاورية كل من الوفدين على حدة مع الإبراهيمي.

وفي سؤال عن تصريح السفير الأميركي السابق روبرت فورد ردت الشبل:" من هو فورد؟ أولاً هو سفير غير مرغوب به على الأراضي السورية وبأية صفة يوجه رسالة للشعب السوري "، وأما عن التسريبات التي أفادت بوجود 10 بريطانيين يقودون مباحثات الائتلاف قالت الشبل " كي لا ننجر وراء المعلومات المسربة، داخل القاعة يجتمع الوفدان مع وفد الأمم المتحدة ولكن ليس غريباً وليس هجيناً أن تتم مساعدتهم بخبراء من الخارج".

وفيما يخص المساعدات الإنسانية كشفت الشبل أن "جنيف 2 لا علاقة له بالملف الإنساني أو الإغاثي، والحكومة السورية أبدت استعدادها لإخراج النساء والأطفال من داخل أحياء حمص القديمة وكل الترتيبات اللازمة جاهزة والآن الأمم المتحدة بانتظار رد ما أسمتهن مسلحين للموافقة على هذه المبادرة، لذلك أي تأخير وأية عرقلة تتحمل مسؤوليتها الميليشيات المسلحة".

وأخيراً علقت الشبل على عرض الائتلاف بفك الحصار عن ثلاث مناطق في مدينة حلب بقولها "لم يتم مناقشة حلب بالأمس ولا اليوم ولم يتم ذكر أي قرى، ولكن حمص مثل حلب مثل عدرا العمالية ومثل نبل والزهراء، وكل امرأة وطفل ورجل في سورية هو مهم وغالي وتسعى الحكومة جاهدة لإخراجه من أزمته". 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.