الصين تهدد الولايات المتحدة الأمريكية في مجال التكنولوجيا العسكرية
الصين تهدد الولايات المتحدة الأمريكية في مجال التكنولوجيا العسكرية

أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إن الصين تهدد على نحو متزايد تفوق الولايات المتحدة في مجال التكنولوجيا العسكرية وإن خفض ميزانيات الدفاع من أجل التنمية يعقد جهود الحفاظ على هذا التفوق.

وقال نائب وكيل وزارة الدفاع الأميركي لشؤون الاستحواذ والتكنولوجيا فرانك كندال، إن التفوق الأميركي في مجال التكنولوجيا العسكرية مهدد بطريقة لم نشهدها منذ عقود وبخاصة في منطقة آسيا والمحيط الهادي حيث تسعى الصين إلى تنفيذ برنامج تحديث سريع.

حيث أنه مع تحديث الصين وروسيا ودول أخرى جيوشها بوتيرة سريعة، يعبّر مسؤولو البنتاغون عن مخاوف متزايدة من إمكانية فقد التفوق التكنولوجي الذي مكّن الجيش الأميركي من الهيمنة على الساحة خلال الربع قرن الماضي، وبالرغم أن مسؤولو الدفاع لم يتوقعوا صراعاً مع الصين أو روسيا، لكن من الممكن أن يباع قدر من التكنولوجيا التي تطورانها لدول أخرى وقد يواجه الجيش الأميركي هذه الأنظمة في نهاية المطاف.

 ويذكر أن الولايات المتحدة ستخفض الميزانية الدفاعية إلى أقل من 500 بليون دولار في 2014 بموجب اتفاق تم الانتهاء منه في كانون الثاني بينما زادت ميزانية الدفاع في الصين إلى 119 مليار دولار العام الماضي بعد زيادة كبيرة أخرى.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.