القوات المسلحة المصرية
القوات المسلحة المصرية

نشرت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية تقريراً عن الوضع في مصر تحت عنوان "الوطنية تستبدل الثورة في مصر الجديدة"، قالت فيه أنه "بعد ثلاث سنوات من الإطاحة بنظام الرئيس حسني مبارك المدعوم من الجيش، لحقت بمصر حالة من تمجيد المؤسسات الأمنية، التي سيطرت على البلاد لأكثر من 60 عاما، إلى جانب الشوفينية والوطنية" .
ولفت التقرير إلى أن "النيابة العامة في مصر استدعت ممثلي شركات لاستجوابهم بشأن اتهامات غريبة مثل دعم المعارضة الإسلامية. والاستقطاب السياسي الحاد في مصر يغذي هذه المشاعر. والسياسة هناك بالنسبة لممارسيها مازالت لعبة يحصل فيها الرابح على كل شيء، كما جاء في التقرير" .
واعتبرت الصحيفة في تقريرها أن "هذا المزاج العام ينبع جزئيا من الإخفاقات واسعة النطاق للإخوان المسلمين وحلفائهم في الحياة السياسية لمدة عام ونصف قبل "الانقلاب العسكري المدعوم شعبيا"، مشددةً على أن "احترام القوات المسلحة عميق في المخيلة السياسية المصرية. لكن المزاج الحالي يتم تعزيزه عبر رسائل وطنية مؤيدة للجيش في وسائل الإعلام الرسمية وتلك المملوكة لأنصار نظام مبارك. وهذا يطغى على الأصوات المعارضة" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.