وزارة الداخلية ستزود أفران التنور بالدقيق وفق شروط
وزارة الداخلية ستزود أفران التنور بالدقيق وفق شروط

أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب، على استعداد الوزارة لتزويد افران التنور المنتشرة في مختلف أحياء دمشق، بالكميات الكافية من مادة الدقيق التمويني لإنتاج الخبز المشروح وفق احتياجات كل منطقة.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، لفت شعيب خلال لقائه رئيس جمعية الخبازين ومديري حماية المستهلك والاسعار في الوزارة، إلى أن تزويد هذه الأفران بمادة الدقيق مشروط بتعهد أصحابها عن طريق جمعية الخبازين بسعر التكلفة الحقيقي الذي سيحدد لاحقا،

علما أن سعر الكيلوغرام الواحد سابقا كان يبلغ 20 ليرة. مشيراً إلى أهمية اعادة هذه الأفران إلى العمل، كونها تؤدي خدمة اجتماعية لشرائح واسعة من السكان الذين لا يرغبون باستهلاك أنواع الخبز العادية، إضافة الى توفيرها فرص العمل للعديد من الشبان.

وتنتشر أفران التنور البالغ عددها 41 فرنا في أحياء ومناطق باب سريجة والشاغور والمزة والشيخ محي الدين ومساكن برزة وباب توما وغيرها.

يشار إلى أن معظم الأفران السياحية المنتشرة في دمشق وريفها تستخدم الطحين التمويني، وفق ما أكدته مصادر مطلعة ، وذلك كون الدقيق التمويني يعتبر أرخص من الدقيق السياحي.

وسجل العام الماضي العديد من ضبوط تهريب الدقيق التمويني والمتاجرة بها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.