الإبراهيمي
الإبراهيمي

نقلت صحيفة "الوطن" السورية نقلاً عن  مصادر قريبة من الأمم المتحدة في جنيف أن الإبراهيمي فضل رفع الجلسة على إحراج وفد الائتلاف الذي رفض كل ما طرحه الوفد السوري وكان طوال الساعة التي استغرقها وقت الجلسة متشبثاً بعبارة "الهيئة الانتقالية".
وبحسب مصادر للصحيفة اطلعت على ما دار خلال الجلسة، فإن الإبراهيمي اتخذ قراره بتعليق الجلسة بعد نقاش ومداخلات للائتلاف طالب فيها بانتقال السلطة.
وتلافياً لأي التباس أو أكاذيب ممكن أن يستخدمها وفد الائتلاف في ظهوره الإعلامي قام الوفد السوري باطلاع الإعلاميين الموجودين بالمئات على الورقة التي حملها وتضمنت المبادئ الأساسية للحل السياسي في سورية وهي "احترام سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة وسلامة أراضيها وعدم جواز التنازل عن أي جزء منها والعمل على استعادة أراضيها المغتصبة كافة ورفض أي شكل من أشكال التدخل والإملاء الخارجي في الشؤون الداخلية السورية".
وشدد البيان على رفض الإرهاب ومكافحته ونبذ كل أشكال التعصب والتطرف والأفكار التكفيرية الوهابية ومطالبة الدول بالامتناع عن دعمه.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.