عضو وفد الحكومة السورية فيصل المقداد
عضو وفد الحكومة السورية فيصل المقداد

قال فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري وعضو الوفد الحكومي السوري إلى جنيف، أنه "عندما جئنا إلى جنيف جئنا بكل رغبة صادقة لإنجاح المؤتمر وتخليص سورية من سفك الدماء" .
المقداد اعتبر أن "إسرائيل وعملاؤها فقط هم من يرفضون الورقة التي قدمناها"، وتساءل "هل المعارضة السورية ضد أن تكون سورية دولة ديمقراطية قائمة على التعددية؟"، موضحاً أنه "عندما نضعهم أمام الحقائق فإنهم يكذبون وهم لا يمثلون أحداً" .
وفي حديث تلفزيوني قال المقداد "إذا كانوا هم يتناقضون مع الشرعية الدولية فليعلنوا ذلك"، مشيراً إلى أن وفد الحكومة السورية "قدم الورقة من خلال الموفد الأممي الاخضر الابراهيمي للفريق الاخر، وحصل كل فرد بالفريق الاخر على هذه الورقة وبعد الاطلاع عليها رفضوها بسرعة لأن في أذهانهم مركب خاص جاؤوا من أجله" .

وأعرب المقداد عن "إعتقاده أن من يرفض مثل هذه الأفكار يرفض بيان جنيف"، مؤكداً أنه "لا يمكن لسوري أن يرفض صدور مثل هذا البيان"، مشدداً على "أننا سنبقى إيجابيون حتى نهاية هذا المؤتمر" .
ولفت المقداد الى أن "البعض من مسؤولي الأمم المتحدة بدؤوا يعترفون بوجود الإرهاب".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.