توقف العمل بمحاضر " ضاحية الباسل " في طرطوس
توقف العمل بمحاضر " ضاحية الباسل " في طرطوس

أكد مدير الشركة العامة للبناء والتعمير في طرطوس غانم كامل، توقف العمل في محاضر "ضاحية الباسل"، بسبب عدم إمكانية استجرار المبالغ المالية والاسمنت من الجهة المالكة نتيجة المديونية،

حيث بلغت قيمة الأعمال لنهاية 2013 أكثر من 130 مليون ليرة سورية.

وبين كامل أن هناك عدة مشاريع توقفت مؤخراً منها مدرسة الصومعة ومدارس عماد عرنوق وعين الدوير والمرقب بقيمة 3.8 ملايين،

إضافةً لتوقف العمل في الجزء الأكبر من الإكمالات في مشروع العيادات الشاملة في صافيتا بقيمة 4.3 ملايين ليرة.

كما أوضح كامل أن ارتفاع أسعار المواد وزيادة النفقات شكل صعوبات اعترضت أعمال الشركة، مع فقدان بعض المواد من السوق المحلية وصعوبة تأمينها من مناطق أخرى.

مشيراً الى أن الخطة العامة لأعمال فرع طرطوس في 2013 بلغت 600 مليون ليرة، وبلغت قيمة الأعمال المنفذة 418 مليون ليرة، بنسبة تنفيذ 70%، ونتيجة للأزمة تم تخفيض الخطة الحالية إلى 343 مليون ليرة.

وأضاف كامل، أن: "هناك مستحقات لم يتم صرفها، كقيمة التجهيزات في مشروع مالية بانياس، وتوسع مالية طرطوس حيث تبلغ قيمتها 36 مليون ليرة،

مع عدم تسلمنا مشروع ترحيل النفايات الصلبة في بانياس حتى تاريخه بقيمة 34 مليون ليرة، وانخفاض تنفيذ خطة الأعمال في بعض المشروعات، منها مشروع ترميم وتأهيل مشفى الباسل،

فقد كان المخطط حتى نهاية 2013، 57 مليون ليرة، والمنفذ نحو 36 مليوناً، بينما تأخر تسليمنا موقع العمل لمبنى التجمع الخدمي في طرطوس بقيمة عقد 3 ملايين والمنفذ نصف مليون تقريباً".

وكان مدير الشركة قد أشار مع نهاية العام الماضي، إلى عدم توافر السيولة في الوقت المناسب، بسبب عدم ورود الموازنة الاستثمارية للجهات العامة الأخرى،

حيث تم الصرف على بعض المشاريع التي لها مدورات من العام الماضي فقط.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.