يوم الغضب الفرنسي .. 120 ألف متظاهر يطالبون هولاند بالاستقالة
يوم الغضب الفرنسي .. 120 ألف متظاهر يطالبون هولاند بالاستقالة

خرج آلاف الأشخاص في باريس اليوم تلبية لدعوة تحت مسمى "يوم الغضب" وسط هتافات تدعو الرئيس الفرنسي "فرنسوا هولاند" إلى الاستقالة، وقدر المنظمون عدد المتظاهرين بــ120 ألفاً.

والمنظمون هم ائتلاف يضم مجموعة أحزاب أرادت التنديد بـ"العمل الحكومي المؤذي الذي يقود مباشرة إلى الهاوية"، ودعا الائتلاف هولاند إلى الرحيل "فوراً" وإلاّ فإن "يوم الغضب سيلاحقه في الشارع قبل طرده عبر صناديق الاقتراع"، 

والمسيرة التي انطلقت من ساحة الباستيل قطعت 5 كيلومترات حتى ساحة الانفاليد، وهتف أحد المنظمين عبر الميكروفون "أنتم هنا لتعبروا عن سخطكم، وهم أكثر انهماكاً بمغامراتهم العاطفية، أكثر من اهتمامهم بالبطالة وحرية شعب فرنسا"، في إشارة إلى العلاقة التي يقيمها الرئيس فرنسوا هولاند مع ممثلة فرنسية.

وفي نهاية التظاهرة، وقعت صدامات بين قوات الأمن ومئات الشبان، بعد أن ألقى المتظاهرون مقذوفات وكل ما طالته أيديهم على الشرطة التي ردت باطلاق الغازات المسيلة للدموع، وكان متحدثون باسم المنظمين طلبوا في وقت سابق من البرلمان البدء باجرءات إقالة رئيس الجمهورية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.