طوني بلير
طوني بلير

اعتبر رئيس الوزراء البريطاني الأسبق "توني بلير"، أن "السبب الرئيسي للنزاعات المسلحة في العالم خلال القرن الحالي يعود الى تصاعد موجة التطرف الديني في العالم"، مشيراً إلى أن "النزاعات التي تشهدها سورية ونيجيريا والفلبين دافعها الرئيسي هو التعصب الديني" مضيفاً أن "العالم يشهد تحولاً من الصراع حول الايديولوجيا إلى صراع ديني ثقافي بالدرجة الأولى".

ودافع توني بلير عن سياسات التدخل العسكري من أجل تحقيق الديمقراطية في عدد من البلدان، مشدداً على أن "المشكلة خلال العقد الماضي تمثلت في التدخل العسكري فقط دون مراعاة تبعاته مباشرة بعد الانسحاب، حيث شكلت أغلبية التجارب التي شهدت تدخلاً عسكريا أرضية خصبة لتشكل جماعات إرهابية وتنامي الفكر المتطرف".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.