وفد الحكومة السورية في جنيف
وفد الحكومة السورية في جنيف

صرّح مصدر صحفي لـ هنا سورية أن وفد الحكومة السورية أكد أن موضوع إدخال المساعدات الإنسانية يتم أصلا منذ عام ونيف وليس فقط الى حمص .
وتابع المصدر أن الوفد قد شدد خلال الجلسة الصباحية التي جمعته بوفد المعارضة والمبعوث الأممي الأخضرالإبراهيمي، أن موضوع إدخال المساعدات يتم أصلا منذ عام ونيف وليس فقط إلى حمص ضمن خطة الإستجابة بين الدولة والأمم المتحدة وهو غير ذي صلة بمفهوم مؤتمر جنيف"، كما لفت المصدر إلى استغراب وفد الحكومة بأن "وفد الائتلاف قد قضى نصف وقت الجلسة وهو يتحدث فقط عن حمص وإدخال المساعدات إليها"، مؤكداً أن "أي قافلة تدخل الى أي مكان في سورية في هذا الوقت أو قبله أو بعده لا علاقة له بجنيف"، مشدداً على أن "هذا اتفاق الدولة مع الأمم المتحدة الذي تتعاون فيه سورية منذ عامين" .
وكشف المصدر بأن الوفد السوري قد طالب وفد المعارضة "بتقديم صورة واضحة لمن لهم سيطرة عليهم من المسلحين في المناطق السورية"، مشيراً إلى أن "وفد المعارضة لم يقدم أي شيء"، وتابع المصدر بأن وفد المعارضة قد أعلن داخل الجلسة الصباحية بأنه "ليس لدينا أي سلطة على المجموعات المسلحة، لدينا فقط اتصال معهم"، فيما توجه الوفد الحكومي للإبراهيمي بالسؤال "كيف يمكن لهم إذاً أن يضمنوا تطبيق أي تفاهم؟" .

وفد الحكومة السورية أوضح أنه "لا مشكلة لدينا بنقاش اي شي لكن كيف لأي وضع سياسي أن يتم والإرهاب موجود في سورية"، مشدداً في الوقت نفسه على أن "هناك تجارب جيدة حصلت في برزة وغيرها ويمكن تعميمها على مناطق اخرى"، كما طالب وفد الحكومة، الأخضر الإبراهيمي "بالضغط على وفد الائتلاف للإفراج عن عشرات الأشخاص في كنيسة الأب فرنسيس" .
وختم المصدر بقوله "لا جلسات مشتركة مساء، بل جلسة مشاورات منفصلة كل وفد على حدة مع الابراهيمي" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.