عدة محطات كهرباء تعود للعمل بعد توقف لأكثر من عام
عدة محطات كهرباء تعود للعمل بعد توقف لأكثر من عام

أكد وزير الكهرباء عماد خميس، أن محطات تحويل "السيدة زينب وحوش بلاس وخان الشيح وجرمانا"، والتي خرج بعضها من الخدمة منذ سنة ونصف السنة إثر الاعتداءات،

عادت للخدمة وهي تعمل الآن بشكل جيد إضافة إلى إعادة تشغيل إحدى محطات التوليد في محافظة إدلب تصل قدرتها التشغيلية إلى 150 ميغا واط.

ولفت خميس إلى أن ورشات الصيانة والإصلاح، تمكنت من إعادة العمل بعدد من محطات التحويل والتوليد وخطوط التوتر العالي في المناطق التي عاد اليها الاستقرار.

موضحاً أن اعادة تشغيل هذه المحطات وخطوط التوتر العالي تشكل قيمة مضافة لقطاع الكهرباء، ودافعا جديدا لرفع مستوى أداء العاملين في قطاع الطاقة.

وأشار خميس الى أن الوزارة وضعت خطة لتأمين مستلزمات ومتطلبات إعادة التيار الكهربائي بالسرعة القصوى في جميع المناطق،

كما أعدت خطة شاملة لتكثيف العمل في مدينة حلب تقوم على تنفيذها حاليا 8 ورشات ومجموعة لادارة الاعمال بما يضمن عودة سريعة للتيار الكهربائي.

وكانت المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء أوضحت مؤخرا، أن قيمة الاصلاحات منذ بداية الازمة وحتى نهاية 2013 قدرت بمبلغ ثلاثين مليار ليرة سورية،

وقيمة الاضرار زادت على 102 مليار ليرة، ليكون الفرق بين قيمة الاصلاحات والأضرار مبلغ حوالي 72 مليار ليرة سورية.‏

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.