هجوم لمئات المسلحين من تنظيم  النصرة على بلدة اعزاز بعد اشتباكات مع  ميليشيا الحر
هجوم لمئات المسلحين من تنظيم النصرة على بلدة اعزاز بعد اشتباكات مع ميليشيا الحر

ذكرت مصادر إعلامية أن مئات المسلحين من تنظيم النصرة نفذوا هجوما على مدينة أعزاز شمال حلب, بعد إشتباكات عنيفة قرب معبر السلامة الحدودي  بين تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام و"لواء عاصفة الشمال" التابع لميليشيا الجيش الحر.

وأفاد ناشطون معارضون عن مقتل 5 على الأقل واحتجاز نحو 100 شخص آخر من ميليشيا الجيش الحر.

مضيفا أن عناصر من دولة العراق والشام الإسلامية تحاصر مقرات" ألوية أحفاد الرسول "في دير الزور واعتقلت قياديين من الجيش الحر.

وعلى خلفية ماحدث, قال مسؤول تركي لوكالة رويترز, إن تركيا أغلقت معبرا حدوديا إلى سورية بعد أن اشتبكت جماعة من مقاتلي المعارضة مرتبطة بتنظيم "القاعدة" مع وحدات من ميليشيا الجيش الحر في بلدة أعزاز بالقرب من الحدود التركية لأسباب أمنية, وقد توقفت كل المساعدات الإنسانية التي تمر من المعبر في الأحوال العادية".        

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.