حرستا تسير على طريق التسوية
حرستا تسير على طريق التسوية

كشفت صحيفة "السفير" عن معلومات تشير إلى إمكانية تطبيق تسوية في حرستا" مشابهة لما حصل في باقي المناطق بريف دمشق، حيث تكتسب المنطقة عموماً خصوصية كبيرة، على اعتبار أنها تعتبر مدخل الغوطة الشرقية، وتتمركز فيها معظم الفصائل المسلحة من "جبهة النصرة" إلى "الجبهة الإسلامية" و"ميلشيا الحر"، وتقع فيها كبرى مستودعات الأسلحة والذخيرة، فيما يفرض الجيش السوري حصارها عليها منذ أكثر من سنة. 

وتقول مصادر في المعارضة للصحيفة إن "الحديث عن هدنة في حرستا ليس جديداً، على اعتبار أن المساعي كانت قد انطلقت منذ ستة أشهر، لكنها تعرضت للاختراقات مراراً"، وتضيف أن "السبب الأساسي هذه المرة يعود الى الحال الإنسانية الصعبة التي يعيشها أهالي البلدة والنازحون خارجها، ما يرجح ثباتها خلال الساعات المقبلة".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.