مجلس محافظة ريف دمشق يطالب بضبط أسعار الدواء والمواد الغذائية
مجلس محافظة ريف دمشق يطالب بضبط أسعار الدواء والمواد الغذائية

أنهى مجلس محافظة ريف دمشق أعمال دورته الأولى لهذا العام بالمطالبة بالحد من ظاهرة ارتفاع أسعار الدواء وفرض رقابة صارمة على الصيدليات ,

وضبط بيع المواد الغذائية المنتهية الصلاحية والمغشوشة واللحم الفاسد وفتح باب الترخيص أمام الأفران والمخابز الخاصة.

ودعا المجلس إلى تحقيق جملة أمور منها إنجاز مشفيي قطنا والرحيبة ودعم مشفى السيدة التخصصي في صيدنايا واستثمار مبنى العيادات الشاملة في الغزلانية

وإحداث سوق هال في مدينة جرمانا وتعيين معتمدين لبيع الخبز فيها وإحداث فرن آلي في عسال الورد وإصلاح أعطال الهاتف في قرى جبل الشيخ وإعادة تشغيل الفرن الآلي في يبرود.‏

وشملت مداخلات الأعضاء إدخال مادة الدقيق بصورة دورية إلى مدينة دوما وإحداث وحدة تعبئة غاز في مدينة قطنا

وتأهيل مقسم الهاتف في قارة وتزويدها بمخصصاتها التموينية من الرز والسكر وإصلاح أعطال الهاتف في قرى جبل الشيخ.‏

وأوضح نائب رئيس المكتب التنفيذي راتب عدس أنه تم تحديد نسبة الزيادة السنوية في المخابز الخاصة بريف دمشق بنسبة 2 بالمئة سنوياً

مستعرضاً أعمال لجنة الإغاثة الفرعية في ايصال المساعدات إلى العائلات المهجرة في مختلف مناطق المحافظة.‏

كما أشار مدير صحة ريف دمشق الدكتور عبد الله العسلي إلى أن أسعار الأدوية تحدد بالتنسيق مع مديرية حماية المستهلك ونقابة الصيادلة،

مبيناً أنه تم إعطاء مهلة 4 أشهر للمتعهد لتركيب مهبط الطيران واللوحة الإلكترونية واستكمال إنجاز مشفى قطنا في حين تم توقيف العمل بمشروع مشفى الرحيبة لغاية الشهر الخامس بناء على طلب المتعهد.‏

ولفت العسلي إلى تعرض مبنى العيادات الشاملة في بلدة الغزلانية قبل أيام لأعمال سرقة بقيمة 3 ملايين ليرة شملت كامل التجهيزات الكهربائية في المبنى.‏

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.