وصول شحنة أدوية جديدة الى حلب
وصول شحنة أدوية جديدة الى حلب

في إطار تعزيز الدعم الحكومي للقطاع الصحي وصلت إلى حلب شحنة جديدة من الأدوية التي ترفد بها وزارة الصحة مديرية صحة حلب بهدف الاستمرار بتقديم الخدمات الصحية المتاحة في المشافي العامة والأهلية في المحافظة.

وأشار الدكتور محمد الحزوري مدير صحة حلب إلى أن هذه الشحنة والتي تزن أكثر من /30/ طناً تضم كمية كبيرة من الأدوية والتجهيزات والمستلزمات الطبية،

وذلك من أجل ضمان استمرار القطاع الصحي بالعمل سواء المرافق الصحية التابعة لمديرية الصحة أو غيرها،‏‏

حيث تقوم المديرية برفد القطاع الصحي في المحافظة بمستلزمات العمل عند الحاجة سواء المشفى العسكري ومشافي وزارة التعليم العالي والمشافي الخاصة وبما يضمن تقديم الخدمات الصحية لجميع المواطنين.‏‏

ولفت الحزوري إلى أن الشحنة تضم أدوية الأورام والتصلب اللويحي والتهاب الكبد والحمى المالطية وأدوية لمرضى السكري وأدوية اللايشمانيا وأدوية لداء السل إضافة إلى كمية كبيرة من اللقاحات

والتي تضمنت لقاح التهاب الكبد الوبائي الكهلي ولقاح الكريب ولقاح الكَلب ولقاحات أطفال بأنواعها, وأدوية عامة منها ما يخص أقسام الإسعاف و الطوارئ.‏‏

وفيما يخص التجهيزات الطبية أشار الحزوري إلى أن الشحنة ضمت جهاز ايكو دوبلر مسمع قلب جنين وأجهزة ضغط وطاولات أدوات نسائية وسماعات طبية وكراسي للعجّز وسرنكات بأنواعها.‏‏

وأكد مدير الصحة أن الأدوية متوافرة في مستودعات المديرية وأن التنسيق مستمر مع وزارة الصحة لتأمين جميع المستلزمات الطبية والأدوية وضمان المخزون الاستراتيجي منها

حيث إن هناك شحنات أدوية ستصل تباعاً إلى حلب، مشيداً بالجهود الجبارة التي تبذل في سبيل وصول الأدوية لحلب وخاصة الجهود التي يبذلها الجيش العربي السوري وتضحياته لتأمين هذه الأدوية والمستلزمات الطبية.‏‏

يذكر أن وزارة الصحة تعاقدت على استيراد 100 جهاز للتنقية الدموية - غسيل كلية و150 سيارة إسعاف لرفد منظومة الإسعاف السريع التي تعرضت معظم آلياتها للعمليات الإرهابية ،

ووزعت العام الماضي على مديريات الصحة في المحافظات 484 شحنة ادوية وتجهيزات طبية فيما تم هذا العام توزيع 15 شحنة .‏

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.