هيثم مناع
هيثم مناع

رأى رئيس هيئة التنسيق في المهجر "هيثم مناع" في تصريح لوكالة "آكي" الإيطالية أن مشكلة جنيف-2 هو أنه يسير باتجاه خطير لترسيخ فكرة الصراع على سورية بدلاً من ترسيخ فكرة الصراع الاجتماعي السياسي، واعتبر مناع أن كل النقاشات التي تجري في جنيف، هي في إطار الصراع على سورية بين محورين ولا تجري في إطار الصراع في سورية وأهمية التغيير الديمقراطي، وأضاف "لو كان إعلان جنيف هو الأساس بالفعل لهذا المؤتمر لكان المؤتمر احترم المادة الاولى منه، التي تقول إن على فريق العمل الراعي التواصل مع كل أفرقاء المعارضة لتشكيل وفد وازن ومقنع وتمثيلي الشعب السوري"، وأشار مناع إلى أن "الطرف الأميركي أصر أن يكون الفريق الثاني موال له، أي أن يحضر بجماعته لكي يقود صراعاً مع الآخر باعتباره جماعة الفريق الروسي"
وبشأن توقعاته، أوضح مناع أنه "بهذه الظروف وبهذه الأوضاع وبالطريقة المتسرعة التي تم فيها عقد المؤتمر وبالخلافات الواسعة بين كل الأفرقاء وبتمزق المعارضة ستكون المعارضة السورية الفريق الضعيف، وستدفع المعارضة الثمن الأغلى، وقد بدأنا ندفعه بالفعل بتمزيق الائتلاف وتعميق الخلافات بين أفرقاء المعارضة السورية".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.