من الأرشيف
من الأرشيف

قتل 14 شخصاً من الجيش ومسلحين موالين للقذافي خلال عمليات يشنها المسلحون منذ 3 أيام على أهداف ومواقع عسكرية في مدينة سبها جنوب ليبيا، وقال قائد المنطقة العسكرية في  "سبها" محمد البوسيفي إن "مسلحين تابعين للقذافي يعملون كالعصابات المنظمة ويقومون بتنفيذ عمليات نوعية ضد الثكنات العسكرية للجيش الليبي"، لافتاً إلى "مقتل 14 شخصاً من الجيش والمسلحين وجرح 65 آخرين جراء تلك الهجمات المستمرة منذ 3 أيام".
وأوضح البوسيفي لوكالة الأناضول إن "بقايا النظام السابق المدعومين من نجل الرئيس الراحل القذافي الساعدي المتواجد بدولة النيجر، لايستطعون الظهور نهاراً بحكم وجود الطيران الحربي الذي سيستهدفهم، إلا إنهم يستغلون الليل لتنفيذ عملياتهم ضدنا”، وأضاف “الطيران الحربي قصف عدة تجمعات لمسلحي القذافي بضواحي المدينة، إلا إنه لم يستطع قصفهم داخل القاعدة العسكرية تمنهند باعتبار إنهم يتمركزون بداخلها وأعدادهم ليس كبيرة، لافتاً بوجود بعض قيادات كتائب القذافي بالقاعدة وفي عدة قري محاذية لمدينة سبها”، ومازلت القوات النظامية تفقتد للسيطرة على قاعدة "تمنهند" التي تعد من أكبر وأهم القواعد العسكرية للجيش الليبي بعد سيطرة مسلحي القذافي عليها للمرة الثانية خلال 4 أيام. 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.