داعش تعدم مسلحين في البادية السورية
داعش تعدم مسلحين في البادية السورية

بلغ عد المسلحين الذين قتلوا خلال الـ 20 يوماً الماضية 760 عنصراً، موزعين على كتائب إسلامية وفصائل مسلحة مختلفة . 
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أن "21 مسلحاً قد أُعدموا على يد عناصر منتمين لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، في مشفى الأطفال بحلب"، فيما أعدم تنظيم الدولة 32 آخرون في مناطق مختلفة بمحافظات حلب وادلب والرقة وحمص، كما أشار المرصد إلى أن "46 مقاتلاً من حركة إسلامية مقاتلة، أعدمتهم الدولة الإسلامية في العراق والشام بالقرب من منطقة الكنطري خلال توجه عناصر الحركة من الرقة نحو محافظة الحسكة"، بالإضافة إلى "14 مقاتلاً أعدمتهم الدولة الإسلامية في العراق والشام في البادية السورية" .
فيما قتل 426 مسلحاً منتمين لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في اشتباكات بمحافظات حلب و إدلب، وحماه والرقة وحمص وديرالزور، من بينهم 56 على الأقل، أُعدموا من من قبل كتائب مقاتلة ومسلحين، في مناطق بريف ادلب بعدما جرى أسرهم .
وأشار المرصد المعارض إلى قيام مسلحين بإعدام "مسؤول عن تحفيظ القرآن في الدولة الإسلامية في العراق والشام - سعودي الجنسية - في مدينة سراقب بريف محافظة إدلب"، لافتاً إلى أن المسلحين قد أطلقوا عليه النار ثم رموه من على سطح أحد الأبنية، وقاموا بسحل جثته في شوارع مدينة سراقب، بعد أن كان المسؤول ينادي في الناس من على سطح المبنى بأن لا علاقة له بالاشتباكات .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.