رئيس وفد الحكومة السورية المشارك في جنيف 2 وليد المعلم
رئيس وفد الحكومة السورية المشارك في جنيف 2 وليد المعلم

أفادت مصادر صحفية أن المشاورات التمهيدية في مؤتمر جنيف 2، ستبدأ اليوم على أن تنطلق المفاوضات الرسمية غداً، لافتةً إلى أن "الترجيحات تتوقع استمرار هذه المفاوضات ليومين لا أكثر، مع وجود احتمال ضئيل بامتدادها لنحو أسبوع على أبعد تقدير".
وكشف مصدر في وفد الحكومة السوري أنه "لا مانع لدى الوفد بتاتاً بالجلوس على طاولة واحدة مع وفد الائتلاف المعارض، وأنّ الكرة هي في ملعب الأخير على هذا الصعيد"، وأشار المصدر إلى أنّ "الوفد تجاوز أيضاً مسألة وضع علم المعارضة على الطاولة، على أساس أنّ العلم يمكن أن يمثل أيّ جمعية أو مجموعة وبالتالي فهو ليس بالضرورة رمزاً للدولة" .
فيما أوضحت مصادر مطلعة على مسار المؤتمر أنّ "الحديث في مرحلة المفاوضات سيكون محصوراً بالمبعوث العربي الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي الذي سيكون مفوّضًا حصراً التصريح عن مسار هذه المفاوضات، ولن يكون لأيّ من المفاوضين أيّ تصريحٍ في هذا الإطار"، مشيرةً إلى أنّ "الوفد السوري الرسمي يضع وقف العنف ومكافحة الإرهاب كأولوية له في الحوارات التي سيجريها"، كما لفتت إلى أن "وفد المعارضة قد ضمّ إلى صفوفه اختصاصيين في القانون وإحدى الشخصيات التي كانت تعمل في وزارة الخارجية السورية وذلك تحضيراً لعملية المفاوضات والحديث عن نقل الصلاحيات" .
وفي سياق متصل أكد وفد الحكومة السورية "وجود قرار سوري بعدم الانسحاب من أيّ مفاوضات" .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.