الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن "ما من عداء أو صداقة يمكن أن تدوم إلى الأبد"، لافتاً إلى أن إعادة افتتاح سفارة أميركية في طهران ممكن.

ورداً على سؤال في مقابلة مع تلفزيون "RTS" السويسري، بعد وصوله إلى سويسرا للمشاركة في منتدى دافوس الدولي، عما إذا كان "السلام ممكناً مع الرئيس الأميركي باراك أوباما"، قال روحاني أن "كل الأمر يعتمد على التصرفات، وإذا اعترفت الإدارة الأميركية بحقوق الشعب الإيراني وأوجدت أجواء مناسبة لإنهاء العداء، فسيكون جوابنا إيجابياً".

وعن توقعاته حول مؤتمر "جنيف2" أشار روحاني إلى أن "التوصل إلى نتيجة صعب، لكن آمل أن تنجح الجهود إذا كانت تصب في ما يريده الشعب السوري وتسهم في وضع حد لسفك الدماء في سورية"، مشككاً في أن يتمكن المؤتمر من تحقيق أهدافه.

وأضاف روحاني أن "إيران بلد مهم وله تأثير في المنطقة ووجودها في المؤتمر يمكن أن يكون مفيداً حتى تحل مشاكل سورية بسرعة أكبر"، مشدداً على أن "الشعب السوري هو من يحدد مستقبله"، داعياً الدول إلى "عدم تشجيع الإرهاب وذلك بغية وقف نزف الدماء".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.