حسن أمير عبد اللهيان
حسن أمير عبد اللهيان

قال مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية، "حسين أمير عبد اللهيان"، إن "بعض الدول الغربية المشاركة في مؤتمر جنيف-2 الخاص بسورية، تصرّ على تنحي الرئيس السوري "بشار الأسد" لأنها تعلم أن الاصوات الداعمة له ستبقيه رئيساً."، وأكد عبد اللهيان في حديث  لوكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، أن إيران "تؤيد كل قرار يتخذه الشعب السوري في انتخابات نزيهة، في حين أن بعض الأطراف تصرّ في مؤتمر "جنيف – 2" على أن لا مكان للرئيس الأسد، في مستقبل سورية، وذلك يعود إلى خشيتها من ترشح الأسد وفوزه بالانتخابات الرئاسية".
واعتبر أن بيان مؤتمر “جنيف-1″ الذي ينصّ على تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة "يعتبر تدخلا في شؤون سورية الداخلية"، مشيراً إلى أن “الشعب السوري هو الذي يجب أن يقرر مستقبله السياسي"، ووصف عبد اللهيان رئيس الائتلاف السوري المعارض، أحمد الجربا، بأنه “شخصية ضعيفة”، وغير قادر على تمثيل المعارضة السياسية السورية، مشيراً إلى أن “مواقفه غير الواقعية تجاه التطورات في سورية تدل على ذلك”.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.