بثينة شعبان
بثينة شعبان

اعتبرت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة "بثينة شعبان" أن وقف العنف من جميع الأطراف ونزع سلاح المسلحين من النقاط التي لاتزال صالحة في بيان جنيف-1، لافتةً إلى أن "الأولويات حالياً تتمثل في عودة الأمن ووقف تسليح المجموعات الإرهابية".

وأكدت شعبان في حوار تلفزيوني اليوم أنه "إذا سألنا أي إنسان من الشعب السوري فسيقول إن الأولوية هي عودة الأمن والأمان ووقف هذا الإرهاب الذي لن يتوقف ما لم تتعهد الدول التي تدعم وتمول وتسلح وتمرر هؤلاء الإرهابيين بالتوقف عن ذلك".

ورأت شعبان أن الدول التي تريد الخير لسورية توافق على هذه الأولويات بخلاف الدول المتأمرة، معربة ًعن أملها في "أن يقتنع جميع الأطراف بأن الفكر الوهابي خطر على سورية والمنطقة وعلى كل العالم وأنه من مصلحة العالم برمته أن يقف مع سورية ضد هذا الفكر وأن يترك الأمر للسوريين ليقرروا مستقبل بلادهم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.