بشار الجعفري خلال المؤتمر الصحفي
بشار الجعفري خلال المؤتمر الصحفي

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة "بشار الجعفري" خلال مؤتمر صحفي في مونترو، أن "التسوية السياسية لا يمكن أن تتوازى مع الارهاب"، معتبراً أنه ما جرى اليوم في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف 2 كان مخيبا للآمال والسبب إضافة 10 دول في الأيام الأخيرة قبل انعقاد المؤتمر في حين كان العدد 30 دولة، وفي نفس الوقت تم سحب الدعوى لايران، واعتبر الجعفري انه "منذ بداية الازمة قدمنا للأمم المتحدة ومجلس الأمن 500 رسالة منها 260 بشأن مكافحة الإرهاب"، لافتاً إلى أن الحكومة السورية "تتكلم عن لغة مقبولة عالمياً ومن يريد أن يساعد السوريين يجب أن يشارك في إيقاف العنف والذي يشكل الإرهاب 99 بالمئة منه"، وأكد الجعفري، أن "اتفاق جنيف 1 هو صفقة واحدة وبعيد عن الانتقائية"، مشدداً على أن "مجلس التعاون الخليجي اجتمع في الكويت وأوراق تحت عنوان دعم على الإرهاب"، وحول قضية الصور التي قيل أنها مسربة من المعتقلات السورية، أوضح الجعفري أن هذه الصور مفبركة من قبل دول خليجية، وهدفها إثارة قضية مشابهة لقضية الكيماوي السوري والتي بنيت على باطل.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.