الخرطوم تطالب بمنح البشير تأشير دخول إلى الولايات المتحدة, وواشنطن تقابل الطلب بالاستنكار
الخرطوم تطالب بمنح البشير تأشير دخول إلى الولايات المتحدة, وواشنطن تقابل الطلب بالاستنكار

تقدمت الخرطوم بطلب إلى واشنطن لمنح الرئيس السوداني عمر البشير تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة , وقابلت الولايات المتحدة هذا الطلب باستنكار’ إذ نددت ماري هارف المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية بطلب البشير، قائلة إنه يتعين عليه قبل أن يتوجه إلى مقر الأمم المتحدة أن يسلم نفسه إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي, ولم توضح هارف ما اذا كانت واشنطن سترفض طلب الرئيس السوداني أم توفق عليه.

وفي رد على طلب الخرطوم,  طالبت المحكمة الجنائية الدولية من واشنطن القبض على البشير في حال دخوله أراضي الولايات المتحدة.

وأضافت أنها أعادت تذكير الولايات المتحدة بمذكرتين بالقبض على البشير كانتا قد صدرتا في آذار عام 2009 وتموز 2010 على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم إبادة جماعية وجرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة غير ملزمة قانونا بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لأنها ليست عضوا فيها.



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.