لافروف المعارضة السورية تلجأ الى الاستفزازات من أجل تحفيز التدخل الخارجي
لافروف المعارضة السورية تلجأ الى الاستفزازات من أجل تحفيز التدخل الخارجي

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء 18 يلول إن المعارضة السورية تلجأ الى الاستفزازات، من أجل تحفيز التدخل العسكري. وتابع أن موسكو تسلم مجلس الأمن الأدلة التي قدمتها دمشق بشأن استخدام المعارضة للكيميائي. مؤكدا  من خلال مشاركته في منتدى "فالداي" الدولي للحوار أن "لدينا أدلة كافية تشير إلى أن الأنباء عن استخدام الكيميائي تعكس لجوء المعارضة السورية إلى الاستفزازات1 بصورة متواصلة من أجل تحفيز الضربات على سورية". وأشار  لافروف الى وجود مواد كثيرة بهذا الشأن يمكن الإطلاع عليها في شبكة الانترنت. وتابع أن هذه المواد أدرجت أيضا في التقرير الذي أعده الخبراء الروس بشأن حادث استخدام السلاح الكيميائي بحلب في آذار الماضي.

كما قال لافروف  إن "نائبي سيرغي ريابكوف موجود في دمشق لإجراء محادثات مع الحكومة السورية من أجل ضمان التنفيذ الصارم لجميع القرارات التي ستتخذها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن الأسلحة الكيميائية السورية.

وأثناء هذه المحادثات، سلمت السلطات السورية له مواد تؤكد على الطابع الاستفزازي لتلك الأحداث يوم 21 آ ب. وتابع لافروف : أيضا لدينا معلومات تشير الى وقوع حوادث عديدة تشبه ما حدث في الغوطة في أغسطس الماضي. وسننظر في كل ذلك في مجلس الأمن الدولي بالإضافة الى التقرير الذي قدمه المفتشون الأمميون". مشددا على أن تقرير المفتشين يؤكد أن سلاحا كيميائيا استخدم فعلا، لكن تحديد الجهة المسؤولة عن ذلك مازال مهمة قائمة.



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.