فابيوس لا أحد يستطيع التشكيك في موضوعية التحقيق الأممي بشأن كيميائي سورية
فابيوس لا أحد يستطيع التشكيك في موضوعية التحقيق الأممي بشأن كيميائي سورية

استغرب وزير الخارجية الفرنسي من تحفظات موسكو إزاء تقرير المفتشين الدوليين بشأن استخدام الكيميائي بسورية. وشدد على أن أحدا لا يستطيع التشكيك في موضوعية المفتشين. وجاء تصريح فابيوس ردا على انتقادات وجهها نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إلى التقرير الأممي بشأن استخدام السلاح الكيميائي في غوطة دمشق يوم 21 آب، إذ وصف الدبلوماسي الروسي التقرير وموقف الأمانة العامة للأمم المتحدة من موضوع كيميائي سورية، بـ"غير الموضوعي والمسيس والمنحاز".

وقال فابيوس الأربعاء 18 ايلول إنه استغرب كثيرا من هذه التصريحات الروسية. وكان وزير الخارجية الفرنسي قد زار موسكو أمس، لبحث الأزمة السورية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف. واختلف الوزيران في تفسيرهما للتقرير الأممي، حيث قال فابيوس إنه يشير بوضوح الى مسؤولية النظام السوري عن الهجوم الكيميائي، أما لافروف، فأشار الى أن التقرير مازال غير كاف وهو لا يجيب على عدد من الأسئلة الهامة، التي من شأنها أن توضح ماهي الجهة المسؤولة عن الأحداث في الغوطة.



اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.