وسام ابراهيم - هنا سورية

ماذا سبق موافقة الإئتلاف على حضور جنيف 2
ماذا سبق موافقة الإئتلاف على حضور جنيف 2

على مدى أشهر خلت عانى الائتلاف السوري المعارض من تخبط وصراعات داخلية ، جعلته يصدر تصريحات عبثية فيما يخص حضور مؤتمر جنيف2 ، مرة سيشارك وأخرى لن يشارك وثالثة لم يحسم أمره بعد.

في شهر آب من العام 2013 الائتلاف يبلغ الولايات المتحدة وفرنسا نية المعارضة عدم حضور جنيف2 ما لم يتم اتخاذ موقف مما حدث في الغوطة داعياً إلى تفعيل البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

وفي أواخر أيلول من العام ذاته قال المتحدث باسم الأمم المتحدة أن أحمد الجربا أكد استعداده للذهاب إلى جنيف أعقبه إعلان المجلس الوطني رفضه حضور المؤتمر الدولي حول سورية مهدداً بالانسحاب من الائتلاف في حال قرر الأخير المشاركة تبعه تصريح لممثل الائتلاف في الولايات المتحدة نجيب الغضبان في أواسط شهر تشرين الأول يؤكد فيه أن الائتلاف لم يحسم موقفه بعد من حضور المؤتمر الدولي حول سورية وفي أوائل تشرين الثاني من العام الماضي أكد الجربا في اجتماع لوزراء الخارجية العرب أنه لن يحضر محادثات السلام في جنيف ما لم يكن هناك إطار زمني لرحيل الرئيس السوري بشار الأسد وجاء في تصريح أخر للجربا أنه "إذا ما قرر" الائتلاف الحضور فسيكون "للحر" ممثل أو ممثلان في وفد المعارضة وفي الأيام الأولى من العام الحالي قرر الائتلاف تأجيل حسم قراره بالمشاركة إلى جلسة سيعقدها في السابع عشر من الشهر الحالي.

في حين نقلت مصادر إعلامية أن الجربا أبلغ بان كي مون قراره بحضور جنيف2 قبل أن يعلن الائتلاف رسمياً يوم أمس موافقته على حضور المؤتمر الدولي حول سورية.

ملاحظة : لم يكد يتم انجاز  هذا التقرير حتى قرر الإئتلاف تعليق المشاركة.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.